عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > إيمانيات > إسلاميات
إسلاميات يهتم بكل ما يتعلق بالشريعة الاسلامية والفقه و المفاهيم الإسلامية الصحيحة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 17/12/2020, 04:34 PM
السعيد شويل
نشيـط
 
سراب ووهم اليهود للهيكل والتابوت

سراب ووهم اليهود للهيكل والتابوت
************************************************** **********************************************
...........
مدينة القدس .. هى إحدى المدن بالأراضى الفلسطينية فى بلاد الشام . كانت تسمى قديماً " أرض كنعان " .
وأطلق عليها اسم : " يبوس " . ثم تغير إسمها إلى : " يورو سالم أو الإله سالم " ومنه اشتقت كلمة " أورشليم " ..
هبط على أرضها الكنعانيون واليبوسيون وهم قبائل من الجزيرة العربية وقاموا بتشييدها من بعد سيدنا إبراهيم عليه السلام ..
...........
مدينة القدس .. فى عهد الإمبراطورية الرومانية " النصرانية " .. كانت تسمى : " مدينة إيليا كابتيولينا أو إيليا العظمى " ..
وبعد فتحها لدين الإسلام .. أعاد الفاروق عمر بن الخطاب رضى الله عنه تسميتها إلى " بيت المقدس "
لورود إسمها كذلك على لسان رسول الله عليه الصلاة والسلام فى حديث الإسراء والمعراج ..
( فعن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( .. حَتَّى أَتَيْتُ بَيْتَ الْمَقْدِسِ .. ودخلت المسجد فَصَلَّيْتُ فِيهِ رَكْعَتَيْنِ .. ) رواه الإمام أحمد فى مسنده .
...........
فى عهد سيدنا موسى عليه السلام .. نزل بها قوماً جبابرة طغاة .. كفروا وأشركوا بوحدانية الله ..
فدعا نبى الله قومه من بنى إسرائيل إلى جهادهم ومحاربتهم . فتخاذلوا وقالوا بأنهم يهابون القوم ويخشون قتالهم ..
{ يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ قَالُوا يَا مُوسَى
إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ .. }
وقالوا لنبى الله اذهب أنت وربك يا موسى وقاتلهم أما نحن فسنظل هنا قاعدين ولن ندخل هذه الأرض حتى يخرج منها
هؤلاء القوم الطغاة الجبارين .. فقاتلهم سيدنا موسى بمن كان معه من فئة قليلة من المؤمنين .. ونصرهم الله ..
...........
ومن بعد رسالة سيدنا موسى .. تعرضت مدينة القدس للغزو من قوم مشركين " جالوت وجنده "
كفروا بوحدانية الله . وأخرجوا قوم بنى إسرائيل من ديارهم وتملكوا أرضهم وفرّقوا بينهم وبين أبنائهم ..
...
بعث الله إلى قوم بنى إسرائيل نبياً من الأنبياء لم يقصص الله علينا اسمه فى كتابه الكريم ..
طلب القوم منه أن يبتهل إلى الله بالدعاء وأن يجعل لهم ملكاً يقودهم لقتال عدوهم ( جالوت وجنوده ) ..
فخشِىَ نبى الله أن يدعو الله لهم فيتخاذلوا عن القتال والجهاد ( كما تخاذلوا مع القوم الجبابرة الطغاة ) .
وقالوا يانبى الله لقد أخرجونا من ديارنا وقتلوا وأسروا أولادنا وتملكوا أرضنا . وسوف نقاتلهم فى سبيل الله ..
...
ابتهل نبى الله إلى الله ودعاه .. وأوحى الله إليه أن الملك هو : طالوت ..
أعرضوا وامتعضوا ولم يرتضوا بأن يكون " طالوت " ملكاً عليهم يقودهم فى الحرب والقتال ..
فقال القوم له كيف يكون طالوت ملكاً علينا وهو فقير لاسِعة له من المال وكيف يقودنا ويتولى أمرنا ونحن أحق بالملك منه ..
فأخبرهم نبى الله أن طالوت قد حباه الله بقوة فى جسده وبِنيته ووهبه الله علماً واسعاً وعقلاً راجحاً .
وأن الله قد اختاره لكم واصطفاه من بينكم ليكون ملككم الذى يقودكم فى الحرب والقتال ..
...
تكبروا وتجبروا .. وطلبوا من نبى الله أن يأتهم بآية تدل على صدق ما أخبرهم به ..
فقال لهم إن علامة وآية ملكه عليكم : أن يأتيكم التابوت تحمله الملائكة وفيه بقية مما ترك آل موسى وآل هارون ..
رأى القوم آية الله التى حملتها الملائكة ( التابوت ) وجعلها الله سكينة لهم وطمأنينة لقلوبهم . فارتضوا أن يكون طالوت ملكاً عليهم .
قادهم الملك طالوت وسار بهم لقتال جالوت وجنده ..
كان خروجهم فى وقت لهيب الشمس ووهج حرها وشدته .. فأخبرهم وحذرهم ألا يغترف أحد منهم من ماء النهر الذى
سيمرون عليه إلا غَرفة واحدة . وأنها سوف تروى عطشهم وتطفىء ظمأهم .. وبيّن لهم أن هذا اختبار من الله وامتحان لهم على طاعتهم وقوة صبرهم ..
ولكن :
ما أن اقتربوا من النهر إلا وأقبلوا عليه وشربوا منه حتى ملأوا بطونهم .. والقليل منهم أطاعوا واغترفوا غرفة واحدة ..
من خالفوا وعصوا : ثقُل عليهم القتال والجهاد وقالوا لاطاقة لنا اليوم على قتال جالوت وجنوده ..
ومن أطاعوا وصبروا : روتهم غرفة الماء وكفَتهم ومنحتهم قوة إلى قوتهم . وكانوا فئة قليلة .
هبّوا للجهاد فى سبيل الله داعين الله بالنصر على أعداء الله . هزموا جالوت وجنده وقام داود ( سيدنا داود ) بقتل جالوت ..
وهب الله العلم والحكمة لسيدنا داود عليه السلام وآتاه الله الملك وصار ملكاً ونبياً ورسولاً إلى قوم بنى إسرائيل ..
يقول العلى العظيم فى كتابه الكريم :
{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ
قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَآئِنَا
فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ
أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ
وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ وَقَالَ لَهُمْ نِبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ
مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلآئِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللّهَ



مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُواْ مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ
وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ قَالُواْ لاَ طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو اللّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً
بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ وَلَمَّا بَرَزُواْ لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُواْ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى
الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ }
..........
اليهود بإفكهم وكذبهم وتحريفهم لكتبهم :
زعموا أن التابوت الذى حملته الملائكة ليكون آية لهم : مازال موجوداً لم يرفع ..
قالت أحبارهم :
( .. بعد أن قتل الملك داود جالوت شرع فى بناء هيكل للرب وسماه قدس الأقداس أو هيكل الرب لكى يضع فيه
التابوت وبه الألواح وعصا موسى والوصايا العشر إلا أن الرب خاطب الملك داود " سيدنا داود عليه السلام "
وقال له يا بنى لقد أهرقت دماء كثيرة على الأرض وخضت حروباً عظيمة ولهذا لا يمكنك أن تبنى لى بيتاً وسيولد لك ابن اسمه
سليمان " سيدنا سليمان عليه السلام " يكون لى إبناً وأنا له أباً هو الذى سيبنى لى بيتاً " سبحانه وتعالى عما يصفون " )
...
ادّعوا أن الملك سليمان ( وهو نبى ورسول ) قام ببناء هيكل للرب ووضع فيه تابوت العهد .
وأن البابليون قاموا بتدميره فأعادوا بناءه . ثم جاء الرومان وقاموا بإحراقه ولم يبق أى جزء منه إلا الحائط الغربى
بالمسجد الأقصى الشريف وهو " حائط البراق " .. والذى أطلقوا عليه اسم " حائط المبكى " ..
..........
يعتقدون أن حائط البراق هو الأثر الباقى من الهيكل الذى بناه الملك سليمان .. فيأتون إليه ويقفون أمامه ينتحبون بالعويل
والبكاء على ما أصابه على يد البابليون والرومان ويتخذون من ساحته ب" حى المغاربة " والتى قاموا بهدم بيوتها وتشريد
أهلها لتكون منطلقاً لهم فى تنقيبهم وحفرهم للبحث عن سراب وهمهم ( تابوت العهد ) ..
وزعموا أنهم فى حالة العثور على التابوت أو على جزء منه فسوف يقومون ببناء هيكل للرب ( بدلاً من هيكل سليمان )
وسوف يقومون بوضع التابوت فيه ..
وتوهموا بأنهم إذا ما عثروا عليه فسوف يصبحون مملكة لاتهزم وسيكون به ذروة خلاصهم وسيجلب النصر لهم
أينما كانوا لاعتقادهم أنه كان سبب نصرة قومهم على جالوت وجنده ..
..........
ودأبوا على إيهام الصليبيين وغيرهم أنهم فى حالة عثورهم على التابوت . فإن المسيح عليه السلام سوف ينزل ويظهر لهم ويتولى
بناء الهيكل ويقوم بوضع التابوت فيه . وأشاعوا بأن من يخالفهم أو يعارضهم فإنما يخالف ويعارض الله ..
والقطيع ( بمختلف أنواعهم ) يلهثون من خلفهم بلا فكر ولاعقل أو بصيرة ..
..........
************************************************** **********************************************
سعيد شويل




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 18/12/2020, 08:38 PM
هانى غنيم
مُشــارك
 
: سراب ووهم اليهود للهيكل والتابوت

شكرا جزيلا لكم



الرد باقتباس
  #3  
قديم 26/01/2021, 07:56 PM
حجوزاتى
مُشــارك
 
زهرة المكان : سراب ووهم اليهود للهيكل والتابوت

موضوع رائع



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
قوم بنى إسرائيل ( اليهود والنصارى ) السعيد شويل إسلاميات 0 19/12/2019 07:22 PM
موالاة اليهود والنصارى السعيد شويل موضوعات عامة 1 09/11/2018 01:18 PM
إفك اليهود وكذبهم السعيد شويل موضوعات عامة 2 05/09/2017 02:26 AM
التابوت .. ومعتقد اليهود السعيد شويل إسلاميات 0 19/01/2014 07:36 PM
هل اليهود والنصارى كفار ؟ ابن الحسين إسلاميات 8 19/12/2005 07:11 AM


الساعة الآن: 10:50 AM

vBulletin ©2000 - 2021
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات