عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > إيمانيات > إسلاميات
إسلاميات يهتم بكل ما يتعلق بالشريعة الاسلامية والفقه و المفاهيم الإسلامية الصحيحة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 26/03/2019, 01:19 PM
السعيد شويل
مُتـواصل
 
خلفاء رسول الله ( أبى بكر وعمر )

خلفاء رسول الله ( أبى بكر وعمر )
************************************************** ***
..................
الخلفاء الراشدون ( أبو بكر وعمر وعثمان وعلى ) وخلفاء المسلمين تمسكوا بكتاب الله وساروا على نهج وهدىْ رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم فى سبيل إعلاء كلمة دين الله وتمسكوا بالحق وأقاموه ودافعوا عنه ولم يفرطوا فيه .. فتحقق وعد الله لهم بالنصر والفتح المبين ..
سيدنا أبوبكر الصديق رضى الله عنه
استخلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنابه فى الصلاة وبايعته الصحابة خليفة للمسلمين ..
من أولاده السيدة عائشة أم المؤمنين والمؤمنات زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضى الله عنها وأرضاها .
خلافته استمرت لمدة عامين منذ 11 هجرية وحتى عام 13 هجرية من عام 632 : 634 ميلادية ..
مثواه يوجد بداخل الحجرة النبوية الشريفة بالمسجد النبوى بالمدينة المنورة خلف مثوى رسول الله متأخراً عنه قليلاً ..
داره كانت كائنة على يمين الروضة الشريفة بعد نهاية الحد القديم للمسجد النبوى مباشرة ..
رضى الله عنه كان صديقاً وصدّيقاً لرسول الله وكان صاحباً له ورفيقاً فى هجرته من مكة إلى المدينة ..
حين تعقب مشركى أهل مكة نبى الله ورسوله ودخل غار ثور أصاب أبو بكر الخوف وأصابه الأسى والحزن على رسول الله فقال له عليه الصلاة والسلام :
( ماظنك يا أبابكر باثنين الله ثالثهما ) فأنزل الله عليه الأمن والطمأنينة وأيقنأن الله يحفظهما برعايته وبرحمته وقدرته .. ولقد ذكره الله فى كتابه وقرآنه .. وقال عنه سبحانه :
{ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا } .
بعد بيعته صعد منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال فى خطبته : ( .. لقد وليت عليكم ولست بخيركم إن أحسنت فأعينونى وإن أسأت فقوّمونى . أطيعونى ما أطعت الله ورسوله
فإن عصيت الله ورسوله فلا طاعة لى عليكم .. وإنه لا يدع قوم الجهاد فى سبيل الله إلا ضربهم الله بالذل ولاتشيع الفاحشة فى قوم إلا عمّهم الله بالبلاء ... ) .
يقول التقى الفاسى فى كتابه : " شفاء الغرام بأخبار بلد الله الحرام " :
( ... منبر رسول الله كان عبارة عن ثلاث درجات وكان رسول الله يقف فى أعلاهم وبعد انتقاله صلى الله عليه وسلم إلى مثواه وقف أبو بكر الصديق على الدرجة الثانية منه ..
ثم جاء عمر بن الخطاب ووقف على الدرجة الأولى . ثم جاء عثمان بن عفان وقام برفع درجاته الثلاث وزيد فيه ست درجات من أسفله ..
وفى عهد السلطان قايتباى صار المنبر من الرخام الأبيض ثم من المرمر وقد وضع متقدماً إلى القبلة بمقدار خمسة أصابع فزحف على الروضة الشريفة هذا المقدار الذى تقدم به حتى يومنا هذا .. ) .
أنفذ سيدنا أبو بكر وصية رسول الله وأمضى جيش أسامة بن زيد لفتح بلاد الشام .. وقاتل رضى الله عنه مانعى الزكاة لجحودهم لها وإنكارهم لفرضها ..
وحارب من ارتد عن الإسلام .. وقاتل مدعى النبوة فى بلاد اليمن واليمامة وبنى أسد ( الأسود العنسى . مسيلمة الكذاب . طليحة بن خويلد ) ..
وواصل فتوحات رسول الله وقام بحشد جند المسلمين وألويتهم تأهباً واستعداداً لحرب نصارى الروم لعدم إيمانهم وامتناعهم عما فرضه الله عليهم من الجزية ..
فى معركة أجنادين : ( بالقرب من مدينة الرملة بفلسطين ) :
وبقيادة أسامة بن زيد وعمرو بن العاص وأبو عبيدة بن الجراح وخالد بن الوليد وغيرهم من الصحابة تم فتح أجنادين ومعبر الأردن وهو الطريق بين غزة وفلسطين .
وفى معركة اليرموك : ( بين سوريا والأردن ) :
تم فتح معاقل الإمبراطورية الرومانية النصرانية فى مدن وبلاد الشام ..
وكما بسط الإسلام ربوعه على بلاد الجزيرة العربية .. فقد بسط الإسلام هيبته ونفوذه على كافة أنحاء وأرجاء الشام ..
********
سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه
استخلفه سيدنا أبو بكر وأنابه فى الصلاة وبايعته الصحابة خليفة للمسلمين .. كان ملقباً بالفاروق وبأمير المؤمنين ..



من أولاده السيدة حفصة أم المؤمنين والمؤمنات زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضى الله عنها وأرضاها .
خلافته استمرت عشرة أعوام منذ عام 13 هجرية وحتى 23 هجرية من عام 634 : 644 ميلادية ..
مثواه يوجد بداخل الحجرة النبوية الشريفة بالمسجد النبوى خلف مثوى سيدنا أبو بكر الصديق متأخراً عنه قليلاً ..
داره رضى الله عنه كانت كائنة أمام دار أبى بكر ..
سيدنا عمر هو أول من وضع التاريخ والتقويم الهجرى تخليداً لهجرة رسول الله .. ( وطبقاً للحسابات الفلكية فإن هذا
اليوم يوافق 16 يوليو من عام 622 ميلادى وهو يوم هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة ) ..
قام رضى الله عنه بتوسعة المسجد النبوى وبيت الله الحرام . وتولى بيت مال المسلمين . وأنشأ الدواوين . ومصّرالأمصار ( إنشاء المدن كالبصرة والكوفة ) . وقنن الجزية ووضع الخراج .
وأنشأ الشرطة للتجول والمراقبة . وأنشأ الحسبة لتفقد أحوال الرعية والحفاظ على الشعائر الدينية . وكان ذو بطش شديد على من يخالفون تعاليم وأحكام دين الله
وعلى من يتخذون من عقولهم شرعاً ويجعلون منه ردعاً ومنعاً ويقولون فيها بأهوائهم وأخطاء آرائهم ومن أقواله : ( لاتجعلوا خطأ الرأى سنة للأمة ) ..
واستقضى القضاة لتطبيق الحدود والأحكام فى مختلف البلاد والأمصار .. آثاره فى أمور وشئون الخلافة كثيرة ومناقبه فى إدارة وتأسيس الدولة عديدة وعظيمة ..
واصل الفتوحات الإسلامية وقام بالقضاء على الإمبراطورية الفارسية المجوسية لإصرارهم على اتخاذ آلهة من دون الله .
فى معركة القادسية ( بين النجف والحيرة بالعراق ) :
وبقيادة سعد بن أبى وقاص والزبير بن العوام وعمرو بن العاص وخالد بن الوليد والنعمان بن مقرن والقعقاع بن عمرو وطليحة بن خويلد وغيرهم من الصحابة
تم فتح مدائن فارس وبلاد إيران وتم فتح مدن وبلاد العراق وغيرها من البلاد والبلدان ..
وفى معركة نهاوند ( إحدى المدن الفارسية ) :
تم فتح نهاوند وجرجان وكرمان وأذربيجان وخراسان وتم القضاء فيها على آخر معاقل الفرس والمجوس ..
وتم التوجه لفتح بلاد بيت المقدس وفتح بلاد الوجه البحرى والقبلى من مصر ..
أقر بطريق القدس بالجزية وطلب التصالح ومنحه العهد والأمان .. فأجابه سيدنا عمر وتم إبرام العهد والعقد وهو ما ذكره المؤرخون ودونوه باسم : " الوثيقة العمرية " أو " العهدة العمرية " ..
ومن الجابية ( مرتفعات الجولان حالياً ) أرسل سيدنا عمر بن الخطاب : عمرو بن العاص لفتح بلاد مصر ..
اتجه عمرو بن العاص ومعه الزبير بن العوام والمقداد بن الأسود وعبادة بن الصامت وغيرهم من الصحابة إلى العريش ثم إلى الفرما ثم إلى بلبيس
وفى بلبيس أعرض الأرطبون المعروف باسم " أريتون " عن الإيمان أو التصالح على الجزية فتم حربه وقتاله وانتصر المسلمون وقُتل الأرطبون داهية الروم ..
ثم اتجه عمرو إلى أم دنين ( الأزبكية حالياً ) وقاموا بفتحها ثم عبروا نهرالنيل وقاموا بحصار حصن بابليون ( مصرالقديمة )
وتم فتحه صلحاً ثم توجه إلى الفيوم ثم إلى الإسكندرية وكان تحصين الروم لها تحصيناً منيعاً فتم حصارها قبل فتحها وفتح ماحولها من بلاد الوجه البحرى ..
ولم يبق أمام جند المسلمين إلا فتح بلاد مصر العليا ( وهى صعيد مصر أو الوجه القبلى ) ..
لمحة من عبق التاريخ ( فى فتح صعيد مصر )
يقول أبو عبد الله محمد بن عمر الواقدى فى كتابه : " فتوح البهنسا الغراء على أيدى الصحابة والشهداء " :
بلاد مصر العليا كان يقطنها الرومان وبعض النوبة والبربر والصقالبة والقبط ويحكمهم بطارقة الروم .. وكان بطْريق مدينة أهناس مكيناً لعيناً . والبطلوس صاحب البهنسا طاغياً ذو مكر ودهاء
( أهناس مدينة تابعة لمحافظة بنى سويف وتسمى إهناسيا والبهنسا مدينة تابعة لمحافظة المنيا وكانت عاصمة بلاد مصر العليا ) .
أرسل عمرو بن العاص كتاباً إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يقول فيه : ( .. لقد أعز الله المسلمين وأعلى الله كلمة الدين واجتمع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لفتح بلاد مصر العليا
وإنا منتظرون جوابك يا أمير المؤمنين والدعاء منك عند مثوى خاتم النبيين والمرسلين صلى الله عليه وسلم ) ..
فأرسل إليه سيدنا عمر : ( .. إنى أحمد الله الذى لاإله إلا هو وأصلى على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم والسلام عليك وعلى من معك من أصحاب رسول الله ومن المسلمين .
استعينوا بالله وأرسلوا الطلائع ولا تقاتلوا قوماً حتى تدعوهم إلى الإسلام بشهادة أن لاإله إلا الله وأن محمدا رسول الله فإن أجابوا فلهم مالنا وعليهم ما علينا وابعث من يعلمهم
ما فرضه الله من شعائر وأحكام الإسلام وإن أبوا فعليهم أن يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون فإن امتنعوا عنها فالقتال حتى يحكم الله بيننا وهو خير الحاكمين واثبتوا واذكروا الله وأنتم الغالبون إن شاء الله .. )
توجّه المقداد بن الأسود وضرار بن الأزور والفضل بن العباس إلى بطريق أهناس .. وتوجه المغيرة بن شعبة ومن معه من الصحابة إلى صاحب البهنسا ..
يدعونهم إلى الإسلام أو الخضوع لما فرضه الله عليهم من الجزية ..
أعرضوا عن الدعوة إلى الإيمان ولم يمتثلوا لحكم الله .. فتجهز عمرو بن العاص وتجهز المسلمون بخيلهم وسهامهم متقلدين سيوفهم ورماحهم لابسين لأمتهم وعدة نزالهم
وتقلد أصحاب الرايات راياتهم .. وحمل المسلمون عليهم وتساقطت حصونهم وقلاعهم وتخضبت الأرض بدمائهم وعجل الله بأرواحهم إلى النار وبئس القرار
وعلا صوت المسلمين بالتهليل والتكبير والصلاة على البشير النذير ..
..................
************************************************** ***
سعيد شويل





من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة السعيد شويل ، 26/03/2019 الساعة 01:35 PM
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
مرافقة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة semo إسلاميات 1 31/01/2013 01:32 PM
..فلاش رائع عن أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حُـــزُنْ إسلاميات 10 22/03/2012 05:59 PM
صور متعلقات سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم واله alanfal الحديث والسيرة النبوية 12 22/03/2012 05:51 PM
تفجير مرقد أحفاد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ام حسن منبر السياسة 9 22/03/2012 05:41 PM
أذكار تنال بها شفاعة رسول الله صلى الله عليه و سلم عمرم إسلاميات 1 20/11/2010 12:23 AM

vBulletin ©2000 - 2019
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات